الأربعاء , نوفمبر 20 2019
الرئيسية / أخبار الزقازيق / حفل زفاف بالزقازيق يتحول لمجزرة و اصابة جنديين بإصابات خطيرة

حفل زفاف بالزقازيق يتحول لمجزرة و اصابة جنديين بإصابات خطيرة

الشرقية – إيمان مهنى

تحول حفل زفاف بنادي احمد عرابي بالزقازيق التابع لقيادة الجيش التاني ، الي مجزرة بسبب مشاجرة بين مسئولي القاعة و المعازيم اسفرت عن إصابة جنديين من قوة تأمين النادي بإصابات خطرة احدهما بالعناية المركزة.
وقال احمد نحلة شاهد عيان
اللي حصل بالظبط بدأت الزفه وكالعاده العساكر قفلت البوابه ومنعت دخول الضيوف لمدة عشر دقايق علشان بيتعمل شو للزفه علشان الفيديو والفوتوجرافر ياخدوا صور مميزه للعروسين والزفه..
خرج عسكري وصف ظابط علشان يتعاملوا مع الناس اللي بتبقي واقفه بره ويفهموهم هما ليه قافلين البوابه لمدة عشر دقايق ..
طبعا الضيوف اللي جايين الفرح ماعجبهمش وصمموا يدخلوا.. فالعسكري هيثم قالهم ماينفعش هي بس عشر دقايق عشان التصوير فجأه واحد واقف شتم بلفظ خارج جدا وضرب العسكري فصدره وزقه. وبدون مقدمات قال للشباب اللي معاه ذق يالا وادخل
وفجأه هجوم عالبوابه وضرب فالعسكري .. والصف ظابط لوحده ماقدرش عليهم واقتحموا البوابه ودخلوا والزفه شغاله وخبط ورزع وتكسير فكونتر بتاع الامن.. فجأه المعازيم الموجودين جوه فالزفه اتخضوا وقعدت الستات تصوت.. كل ده الزفه ماوقفتش وحاولوا يكملوا الا ان الضيوف اللي مش محترمه لقوا اللي جايين من بره بتكسر وشدين العسكري هيثم بتاع أمن البوابه بينضرب انضموا بهمجيه عليه ونزلوا ضرب فيه..طبعا صف الظابط بلغ مدير النادي باللاسلكي اللي بسرعه خرج وبعت عساكر تسيطر عالمشكله
الا ان الموقف استمر بشكل غريب كل عسكري جاي من جوه النادي بيجري عالبوابه بيتقابل من باقي المعازيم بالضرب
وفجأه شباب الفرح جريوا جوه النادي اللي شايل كرسي واللي اخد خشبه من شماسي الترابيزات وطبعا فرح كامل بيضرب فحوالي 10عساكر
فجأه عساكر بتترمي عالارض دمها سايح
وفجأه لقينا شباب الفرح اللي كانوا فوق فالقاعه اتبلغوا من اللي تحت ان في خناقه مع العساكر مسكوا عسكري خدمه فالقاعه كان علي باب القاعه اتلم عليه عدد من المعازيم
واحد خنقه من الخلف والباقي ضرب فصدره وضلوعه ونزلوا سحل لحد تحت
العسكري ده فالعنايه المركزه دلوقتي بين الحياه والموت والعسكري بتاع الامن اللي انضرب اول واحد مصاب بكسر فالجمجمه وتجلطات دمويه بالرأس وشلل تام فالحركه وفالعنايه المركزه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *