الجمعة , نوفمبر 15 2019
الرئيسية / أخبار الشرقية / ضبط دواجن فاسدة وسلع تموينية مهربة قبل بيعها بالسوق في الشرقية

ضبط دواجن فاسدة وسلع تموينية مهربة قبل بيعها بالسوق في الشرقية

قال فايزة عبدالرحمن مدير مديرية التموين بالشرقية، إن قطاع تموين وسط شن حملة مفاجئة، على أسواق مدينتي الزقازيق وأبوحماد، أسفرت عن ضبط  دواجن فاسدة وسلع تموينية مهربة قبل بيعها في السوق.

وأوضحت عبدالرحمن، أنه حرر محضر رقم (2039  ج اد ط) مركز الزقازيق ضد “أحمد. ج. ج. ع”، بالخانكة قليوبية، لحيازتة السيارة رقم (3514 رص ب) قيادة “ح. س. م. س”، والتي ضبطت محملة بكمية 1700 كيلو هياكل ودهون وبواقي دواجن داخل 218 “كيسا” غير مدون عليها أي بيانات أو صلاحية أو مستندات تدل عن مصدرها، وبغرض إعادة تصنيعها في صناعة اللانشون ومصنعات الدواجن، والتحفظ على المضبوطات.

أيضا حرر محضر رقم (774  ج ادط) ضد “ع. س. ف.” القائم بإدارة وتشغيل مخبز “أفرنجي” بدون ترخيص من الجهات المختصة، ومحضر رقم (775 ج ادط) ضد “م. ك. ع. ا” تاجر تموين المنشية أبوحماد لتصرفه في 142 كيلو سكر تمويني، و161 زجاجة زيت خليط 800 ملليمتر، ورقم 876 ضد “ر. ع. م” تاجرة تموينية أبوحماد لتصرفها في 95 كيلو سكر و63 زجاجة زيت 800 ملليمتر.

وأضافت عبدالرحمن، أنه حرر محضر رقم(2021  ج ادط) مركز الزقازيق ضد “ا. ع. ع. ع” صاحب مخبز بلدي، وكذا سائق سيارة (395 ر ى ب) لتجميع 2000 رغيف بلدي أمام المخبز داخل السيارة بغرض إعادة بيعها في السوق السوداء، ومحضر رقم (2000 ج ادط) المركز ضد “ا. ا. ر” مدير مسؤل لمخبز إلى كامل لتشغيل المخبز قبل المواعيد وتجميع خبز بلدي عل ىسيارتين بكمية 25000 رغيف لإعادة بيعها بالسوق السوداء والتربح وإنتاج خبز بلدي ناقص وزن 20جرام، ومحضر رقم (1091  ج ادط) أول الزقازيق ضد “ف. ع. م.” مدير مسؤل لمخبز بلدي لمخالفة تعليمات التشغيل وإنتاج خبز ناقص وزن 15جرام.

كما حرر محاضر ضد “س. ح. ا” مدير مسؤل لمخبز بلدي، و”م. م. م”، و”ح. ع. ف”، و”ا. ا. س”، مديرو مخابز بلدية لمخالفتهم تعليمات التشغيل وإنتاج خبز بلدي ناقص الوزن 20جرام.

وتحرير محضر رقم (2000 ج ادط) المركز ضد “ه. ع. ا” مدير مسؤل لمخبز بلدي لتجميع 2000 رغيف على تروسيكل بغرض بيعها بالسوق السوداء.

وجاءت الحملة بناء على تكليف الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، بتكثيف الحملات التفتيشية المفاجئة على الأسواق والمحال التجارية والمخابز البلدية والتجار التموينين والمنشآت والمصانع الغذائية، لإحكام الرقابة والسيطرة على حركة التجارة الداخلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *