السبت , أغسطس 17 2019
الرئيسية / أخبار الشرقية / السجن 15 سنة لشاب قتل جده بمساعدة والده بسبب 50 جنيها بالشرقية

السجن 15 سنة لشاب قتل جده بمساعدة والده بسبب 50 جنيها بالشرقية

الشرقية :فتحيه الديب

عاقبت محكمة جنايات الزقازيق بالشرقية، اليوم، شابا، مقيم بقرية شلشلمون مركز منيا القمح، بالسجن 15، لقتله جده بسلاح أبيض “بلطة”، وذلك بمساعدة والده.

صدر الحكم، برئاسة  المستشار إبراهيم عبد الحي محمد، وعضوية المستشارين وليد أنور إبراهيم، ووعزت سمير عزت، وسكرتارية محمد فاروق.

تعود أحداث القضية رقم 31693 لسنة 2016 جنايات منيا القمح، ليوم 7 يونيو،عندما تلقي مدير أمن  الشرقية، إخطارا من مأمور مركز شرطة منيا القمح يفيد باستقبال المستشفى المركزى جثة ” العربي إ ش”  ونجليه”حسين” أمين شرطة بالنقل والمواصلات، و”محمد” 33 عاما كهربائى مصابين بجروح قطعية فى أماكن متفرقة بأنحاء جسدهما على يد شقيقهما ” أحمد” 48 عاما عامل ومقيم بقرية شلشلمون بدائرة المركز.

وكشفت التحقيقات  أن مشاجرة اندلعت بين المتهم ووالده بسبب خلاف على دفع مبلغ قدره 150 جنيها قيمة فاتورة مياه الشرب بالمنزل الذى يعيشون فيه جميعا، وقام الأب بمطالبة كل واحد من أبنائه الثلاثة بدفع 50 جنيها، فقام على إثرها المتهم بالاعتداء على والده وشقيقيه بأسلحة بيضاء ” بلطة” بمساعدة نجليه” محمود والعربي”، ما أسفر عن وفاة والده وإصابة شقيقيه.

تم نقل المصابين إلى مستشفى الأحرار العام بمدينة الزقازيق لتلقى الإسعافات الطبية اللازمة، والتحفظ على الجثة فى ثلاجة الموتى بالمستشفى لحين عرضها على الطب الشرعى، وتمكنت القوات من القبض على المتهمين وبمواجهتهما أعترفا بارتكاب الواقعة، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم وتولت النيابة العامة التحقيق، التي قررت إحالته محبوسا إلي محكمة جنايات الزقازيق التي أصدرت حكمها في فبراير الماضي بمعاقبة والد المتهم بالإعدام شنقًا، قبل أن تصدر حكمها المتقدم.

المصدر

شاهد أيضاً

تفاصيل وفاة طالب داخل مستشفى بلبيس العام بالشرقية.. والصحة: لم نتلق شكوى

الشرقية – إيمان مهنى “ابنى مات على إيدى دون أن يجد من ينقذه”، هذه كانت …

بعد إقالته لمدير مستشفى أبو حماد.. محافظ الشرقية يجازى 199 طبيبا وممرضا بخصم 3 أيام

بعد إقالته لمدير مستشفى أبو حماد.. محافظ الشرقية يجازى 199 طبيبا وممرضا بخصم 3 أيام

الشرقية – إيمان مهنى قرر الدكتور ممدوح غراب، محافظ الشرقية، مجازاة 199 طبيبا وفنيا وممرضا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *