السبت , أغسطس 8 2020
الرئيسية / أخبار الشرقية / فيديو.. “كله بيطلع فى الغسيل”.. ربة منزل تكتشف نصب زوجها أثناء غسل ملابسه

فيديو.. “كله بيطلع فى الغسيل”.. ربة منزل تكتشف نصب زوجها أثناء غسل ملابسه

لم يخطر على بال بشر ما حدث لى على يد إنسان وثقت فيه وحبته من كل قلبى، وكانت الحقيقة أنه نصاب محترف اعتاد النصب والإجرام على السيدات لكى يحصل على أموال منهم، ولكن نهايته فى مجال النصب كانت على يدى عندما عثرت فى ملابسه على بطاقته الشخصية الحقيقة وعرفت حقيقته وسلمته للشرطة لكى ينال جزاءه”.. بهذه الكلمات روت رحاب محمد السيد الأهلى 38 عاما ربة منزل مقيمة بالعاشر من رمضان، قصتها لـ”اليوم السابع” قائلة: “أنا منفصلة عن زوجى منذ فترة ولدى 4 أبناء 3 ذكور وبنت، وأعمل على تربيتهم ليل نهار، إلى أن تعرفت منذ 8 أشهر على شخص يعمل طبيب بمستشفى السلام الخيرى بالمجاورة 39 بمدينة العاشر من رمضان، عندما مرضت والدتى التى تعانى من سرطان فى الغدد، وكنا نتردد بها على المستشفى، وذات يوم مرضت بشدة، فذهب شقيقى إلى المستشفى ليحضر دكتور ليكشف عليها بالمنزل، وكان الدكتور هو شخص يدعى “يوسف دياب السيد” الذى قام بتوقيع الكشف على والدتى وكتب لها روشتة بالعلاج، وتردد على المنزل أكثر من مرة للكشف على والدتى، وكنت متواجدة فى كل مرة أثناء الكشف، وتحدثنا سويا وعرفا أنى منفصلة، فطلب الزواج منى.

رحاب تروى مأساتها (2)

وتابعت “رحاب” حديثها: “خدعنى بكلامه المعسول ووسامته وبشرته البيضاء وعيناه الخضراء، حتى قبلت الزواج منه، وخاصة أنه تقدم لى على أنه طبيب، وأنه منفصل عن زوجته الأولى وليس لديه أبناء، وسوف يرعى أطفالى ويهتم بهم، فلم أتردد لحظة واحدة، ووافقت على الفور، وقمنا بعقد القران رسمى عند مأذون بالعاشر من رمضان يدعى رمضان وكنت فى منتهى الفرحة والسعادة بزواجى منه، ولم يمض على تلك الفرحة سوى أسبوعا وتبدلت مشاعرى من الفرح إلى الحزن، حيث اكتشفت بالصدفة وأنا بغسل هدومه بوجود صورة بطاقة شخصية بصورته ولكن باسم محمد دياب السيد حاصل على معهد خدمة اجتماعية، ومقيم القاهرة، وعندما واجهته بدأ يكذب ويدعى أن طليقته الأولى هى من زورت له تلك البطاقة”.

رحاب تروى مأساتها (1)

وأضافت “رحاب”: “من هنا بدأ الشك يسارونى ما الذى يجعل هذا الشخص يتزوج منى؟ وبدأت أبحث فى ملابسه فعثرت على فلاشة وضعتها على الجهاز عثرت من خلالها على كارنيهات مزورة له كثيرا وصور بناته من زوجته الأولى، وأصيبت بصدمة شديدة، وخاصة لكونه ليس طبيب، ويقوم يوميا بالكشف على عدد من السيدات فى قسم الطوارئ بالمستشفى الخيرى بالمجاورة 39، فضلا عن حصوله على مبلغ 8 آلاف جنيه، قبل الزفاف بحجة أنه راتبه الشهرى تأخر وسوف يردهم لى لحظة وصول القبض إليه”.

وتسرد “رحاب” قصتها: “بعدما تأكدت من خلال الفلاشة أنه نصاب وليس طبيب، وأن اسمه الحقيقى محمد دياب السيد وليس يوسف، توجهت إلى قسم شرطة أول العاشر من رمضان، لتحرير بلاغ بالواقعة، وبعدها حضرت قوة من الشرطة وقبضت عليه وتم مواجهته بكل شيء، وتبين أنه عمل طبيب بأكثر من مستشفى بمدينة العاشر من رمضان، بالرغم من كونه حاصل على معهد خدمة اجتماعية، وقام بعدها المأذون بالتلاعب فى القسيمية وكتب اسمه الحقيقى “محمد” بدلا من يوسف خوفا من تعرضه للمسألة القانونية، وبعد حبسه لمدة 5 أشهر تم إخلاء سبيله بكفالة مالية كبيرة على ذمة القضية، وبعدها لم يتركن فى حالى قام بالتشهير بى على صفحات التواصل الإجتماعى، لكونى الوحيدة التى استطاعت فضح أمره، حيث أنه قام بالنصب على أكثر من سيدة بالقاهرة مستغلا وسامته وجماله وبعد ما يحصل منها على ما يريده يتركها ويبحث عن غيرها”.

وكان اللواء عبد الله خليفة، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن الشرقية، إخطارا من اللواء محمد والى، مدير المباحث الجنائية، يفيد بلاغا لقسم أول العاشر من رمضان، من رحاب محمد السيد الأهلى 38 سنة ربة منزل مقيمة مدينة العاشر من رمضان بمحافظة الشرقية، تتهم فيه زوجها بالنصب والخداع وأنه تزوجها بصفته طبيب، وبعد شهر من الزواج اكتشفت بالصدفة أنه نصاب محترف.

وبعد التحريات السرية وصحة المعلومات توجهت مأمورية من قسم أول العاشر من رمضان، بمعرفة النقيب حسام بلطة، معان مباحث القسم، برئاسة الرائد أحمد غازى، رئيس مباحث القسم، وتم القبض على زوجها المنتحل صفة طبيب، وتحرر عن الواقعة المحرض رقم 15277 جنح قسم أول العاشر من رمضان، وبعرضه على النيابة قررت حبسه على ذمة التحقيقات.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *