الأربعاء , يوليو 24 2019
الرئيسية / أخبار الشرقية / فيديو.. الناجون من كارثة “الغسيل الكلوى” بديرب نجم يروون تفاصيل 15 دقيقة فصلتهم عن الموت

فيديو.. الناجون من كارثة “الغسيل الكلوى” بديرب نجم يروون تفاصيل 15 دقيقة فصلتهم عن الموت

الشرقية: ايمان مهني
مع دقات الساعة الخامسة والنصف، يتوافد المرضى وذويهم على الغسيل الكلوى بمستشفى ديرب نجم فى محافظة الشرقية، جمعهم مرض واحد ليتلقوا العلاج فى مكان مشترك حتى نشأت بينهم علاقات ود ومحبة، وأصبحوا يقضون معظم وقتهم فى هذا المكان، ولم يدركوا أن القدر كما اختار لهم المرض الوبائى هو الفشل الكلوى، اختارهم أيضا أن يواجهوا الموت سويًا فى حادث مأساوى وقع السبت الماضى، وأدى إلى وفاة ثلاثة منهم وإصابة العشرات.
https://youtu.be/7HGJDgP9FzI
التقىنا بعدد من المرضى بعد تماثلهم للشفاء بعدما احتجزوا فى العناية المركزة الأيام الثلاثة الماضية، للوقوف بشكل أوضح على تفاصيل ما حدث، وقال “عم جمال أحمد مطاوع”، 61 سنة، من قرية شوبك أكراش: “10 سنوات أعانى من الفشل الكلوى بسبب خطأ طبى فى علاج البروستتا، ومنذ إصابتى وأنا بغسل فى هذه المستشفي، ولم أرصد أى إهمال، رغم وجود قصور فى بعض الأشياء، إلا أننا لم نشاهد حوادث مثل هذه حتى ولو فردية، كلها أمور عادية زى أى وحدة غسيل”.
وأضاف خلال حديثه  “نمت على السرير وبجوارى الشاب مصطفى، وعلى السرير الثانى عم صبحى، وبعده سلام، والذين أول من توفوا من الحادث، صبحنا على بعضنا كعادة المرضى كل جلسة وكأنه السلام الأخير بينا، فنحن نقضى ساعات سويا فى الجلسات، وبعد ما يقرب من ربع ساعة بدأت أشعر بزغللة وظننت أن ذلك بسبب عدم الإفطار، ثم بدأت الرؤية تنعدم فصرخت “يا مس” الحقينى أنا مش شايف وقفى المكنة، هرعت الممرضة إلىّ، بدأت أصوات الصراخ تتعالى فى القسم، ونُقلت إلى قسم العناية وهنا فقدت الوعى لمدة يوما كاملا، حيث استشهدت ودخلت الغيبوبة”.
ومن جانبها، قالت الحاجة محبوبة محمد السيد، 60 سنة، من قرية كفر الحاج حسن، “كنت أغسل منذ سنوات لم أشاهد أى حادث مثل ذلك، شوفت الموت بعينى وقلت خلاص، دى نهاية عمرى، اليوم بدأ عادى زى كل غسلة، الجميع يأتى كل واحد منا على سريره كالمعتاد، وبدأت بزغللة ثم صراخ وهرج ومرج بين القسم، وجرى علينا التمريض والأطباء، وبعدها دخلت فى غيبوبة لم أسترد وعىّ إلا فى العناية المركزة فى مستشفى الجامعة ومحسيتش بالدنيا غير فى العناية المركزة والأطباء بتجرى فوقى”.
ويقف بجوارها نجليها، الذين أكدوا ضرورة وضع حل للازمة بتوزيع المرضى على وحدات الغسيل الكلوى، لافتين إلى أن ذلك مرهق على المريض صحيا وماديا، وأنهم يضطرون لاستئجار سيارة بـ200 جينه لنقلها من القرية إلى الزقازيق لتلقى الجلسة.
وفيما ترقد الحاجة نبيلة عبد الفتاح، إحدى الناجيات، على احد الأسرة فى العناية المركزة بالمستشفى الجامعى، قالت زوجة نجلها “إنها ترافقها فى جلسة الغسيل، لمعاناتها من مضاعفات جلطة قديمة، وصرخت وقتها وقالت مش شايفة، ثم دخلت فى غيبوبة، بدأت أصرخ طلبا للنجاة وإنقاذها، وهرع الأطباء والتمريض لنقلها إلى العناية المركزة، ومنها إلى المستشفى الجامعى”.
في حين تجمعت أسرة “هبة طنطاوى” 38 سنة فى العناية المركزة بمستشفى التيسير الخاص، وهى فاقدة للوعى تماما منذ الحادث، وينتظرون من يروى ظمأهم بخبر استردادها للوعى وعودتها لأبناءها الثلاثة، والذين أكدوا أنها تتلقى الجلسات منذ 15 عاما، وسبق وأن أجرت عملية زرع كلى استغنت عن الغسيل لـ”5 سنوات”، ثم عادت قبل 9 سنوات.
ويؤكد شقيقها هانى طنطاوى، أنه بعد أقل من 10 دقائق من الحادث انتقل للمستشفى القريبة لمنزلة، وشهد حالة هرج ومرج بين الأطباء والتمريض ومنعنا المدير الإدارى عن تقديم أى عون، بحسب كلامه، لا يوجد صيادلة أو صيدلية مفتوحة بالمستشفى لصرف العلاج وغرفة خزان الأكسجين مغلقة، مضيفا: “قمت بكسر قفل الغرفة لاستخراج إسطونات الأكسجين منه، وبوصول الدكتور بدأ فى استدعاء أطباء من الخارج للمعاونة فى إنقاذ المرضى منهم الدكتور محمد ماهر والدكتور خالد”.
ومن جانبه، قال الدكتور فتوح أبو المجد، الذى تولى إدارة المستشفى قبل 48 ساعة من الحادث، وتم ايقافة بقرار وزارى، “انتقلت على الفور إلى المستشفى، ودخلت عنابر الغسيل الكلوى، فوجدت الحالات كلها فى حالة حرجة، وكانت على وشك الوفاة، أجريت اتصالات بثلاثة أطباء هم من خارج المستشفى يعملون بجامعة الزقازيق، والذين حضروا على الفور، وقاموا بإجراء إنعاش قلب رئوى لـــ6 حالات كانت على وشك الوفاة”.
يذكر أن الدكتور ممدوح غراب، محافظ الشرقية، قرر فتح تحقيق عاجل فى واقعة وفاة 3 مرضى وإصابة آخرين أثناء جلسة الغسيل الكلوى بمستشفى ديرب نجم وإحالة ما تسفر عنه التحقيقات للنيابة العامة لاتخاذ اللازم قانوناً، مؤكداً أنه لن يتهاون فى الحفاظ على أرواح المواطنين ومحاسبة كل مقصر ومهمل فى عمله.
وأصدر قراراً بتشكيل لجنة طبية متخصصة تضم أساتذة جامعة متخصصين للوقوف على أسباب الواقعة وفحص كافة المستندات وتحديد أوجه القصور وإعداد تقرير بنتائج الفحص لتطبيق القانون على المقصرين.
وأوضح الدكتور هشام مسعود وكيل وزارة الصحة أن وحدة معالجة الغسيل الكلوى بمستشفى ديرب نجم المركزى كانت تشهد أعمال صيانة الجمعة، استقبل القسم 36 مريضا وتوفي 3 منهم وتم تحويل 11 حالة لمستشفى الجامعة بالزقازيق و 3 حالات لمستشفيات خاصة والحالات المتبقية مستقرة.
 وتباشر نيابة الزقازيق الكلية، بإشراف المستشار محمد القاضي، المحامى العام الأول لنيابات جنوب الشرقية، التحقيق مع مدير مستشفى ديرب نجم الحالي، ومع طاقم الأطباء والتمريض، بوحدة الغسيل الكلوى، فى الإهمال والتقصير.

شاهد أيضاً

إيداع طفلين بدار للرعاية بعد ترك والدهما لهم فى موقف هيها بمحافظة الشرقية

إيداع طفلين بدار للرعاية بعد ترك والدهما لهم فى موقف هيها بمحافظة الشرقية

الشرقية – إيمان مهنى تسلمت لجنة من مديرية التضامن الاجتماعي بالشرقية، تحت إشراف النيابة احدي دور …

العثور على جثة طفل غارقًا بعد ساعات من اختفائه بالشرقية

الشرقية – فتحية الديب عثرَّ عدد من أهالى قرية “المحمدية” التابعة لدائرة مركز منيا القمح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *