الإثنين , يوليو 22 2019
الرئيسية / أخبار الشرقية / مفاجآت «كارثة ديرب».. مدير المستشفى الموقوف: وحدة «الغسيل» غير مطابقة

مفاجآت «كارثة ديرب».. مدير المستشفى الموقوف: وحدة «الغسيل» غير مطابقة

فجّر الدكتور فتوح أبوالمجد، مدير مستشفى ديرب نجم المركزى، الموقوف عن العمل على خلفية التحقيقات فى وفاة 3 مرضى وإصابة 15 آخرين بغيبوبة، أثناء خضوعهم لجلسات غسيل كلوى، عدة مفاجآت فى تصريحات خاصة لـ«الوطن»، اليوم، بتأكيده أن «وحدة الغسيل الكلوى فى المستشفى غير مطابقة للمواصفات، نظراً لعدم وجود عناية مركزة لإغاثة المرضى، أو شبكة غازات مركزية».

وكشف «أبوالمجد» عن عدم تلقيه أى إخطار بإجراء أعمال صيانة لأجهزة الغسيل الكلوى فى المستشفى، موضحاً «كان مفترضاً إجراء اختبارات للأجهزة والماكينات قبل تشغيل مسئولى الصيانة لها، فالمرجح أن هذه الاختبارات لم تحدث، وإلا لما وقعت الكارثة»، فيما أشار إلى أن قرار تكليفه بتولى إدارة المستشفى صدر قبل يومين فقط من الحادث، ما يؤكد عدم مسئوليته عن أى أخطاء سابقة.

وأوضح أن «أعمال الصيانة الخاصة بأجهزة الغسيل الكلوى تم الاتفاق عليها مع الشركة المختصة فى عهد إدارة المستشفى السابقة»، مضيفاً «علمت أن الشركة المسند لها أعمال صيانة جميع أجهزة المستشفى، سواء الخاصة بأقسام الغسيل الكلوى، والحضانات، والعناية المركزة، والعمليات، غير مدرجة ضمن قائمة الشركات المعتمدة للصيانة لدى مديرية الصحة فى الشرقية».

وأشار «أبوالمجد» إلى أنه عمل خلال اليومين السابقين للحادث على إعداد خطة لإدارة المستشفى، ومعالجة أوجه القصور فيها، موضحاً «لاحظت وجود قمامة فى وحدة الغسيل الكلوى أثناء المرور عليها، وعندما سألت عن سبب وجودها، علمت أن الوحدة تبدأ العمل فى السادسة صباحاً، بينما يحضر العمال فى الساعة الثامنة لمباشرة عملهم، فاستدعيتهم لأطلب منهم الحضور قبل مواعيد العمل بساعتين، على أن أصرف لهم مكافآت إضافية من مالى الخاص».

وقال «أبوالمجد»: «غادرت المستشفى فى الساعة 11 مساء الجمعة، وقبل توجهى إلى المستشفى فى السابعة صباحاً، تلقيت اتصالاً من أحد العاملين، وفوجئت به يصرخ، الحقنا يا دكتور الناس بتموت، فتوجهت إلى المستشفى على الفور، وفوجئت بأن المرضى يعانون من أعراض اختناق، وتحول أجسادهم إلى اللون الأزرق، فأمرت بإيقاف الجلسة، واستقدمنا أسطوانات أكسجين لإسعافهم، قبل أن ننقلهم إلى العناية المركزة».

وأضاف «اتصلت تليفونياً بمدير التخدير فى المستشفيات الجامعية وعدد من أساتذة طب الزقازيق وطب الأزهر، لأطلب منهم الحضور إلى المستشفى سريعاً، وقلت لهم: الحقونا إحنا فى مصيبة»، موضحاً أن «6 مرضى نجوا من الموت بأعجوبة، خلاف المتوفين الثلاثة، فهم كانوا يعانون من أعراض موت فعلية، لكن تم وضعهم على أجهزة العناية المركزة، وإجراء صدمات كهربائية لهم».

وعن جاهزية الوحدة للتعامل مع الحالات الطارئة، قال مدير المستشفى «المبنى غير مطابق للمواصفات، فلا توجد به وحدة عناية مركزة لإغاثة المرضى فى حال حدوث أزمة، بالإضافة لعدم وجود شبكة غازات مركزية للأكسجين والنيتروجين، لذلك استغرقنا وقتاً فى جلب أسطوانات الأكسجين إلى الطابقين الثالث والرابع، فى محاولة لإنقاذ المرضى، الذين أجرينا لهم إنعاشاً رئوياً وقلبياً، كما أن المبنى بدون مخرج طوارئ».

من جهته، قال الدكتور عبدالمنعم سؤالى، مدير المستشفيات الجامعية بالزقازيق، إن «11 مريضاً ما زالوا قيد الاحتجاز فى المستشفى الجامعى، وجميعهم فى حالة مستقرة، وخضعوا بالفعل لجلسات الغسيل الكلوى»، فيما واصلت «صحة الشرقية» توجيه مرضى الفشل الكلوى فى ديرب نجم إلى المستشفيات القريبة، لحين فتح الوحدة المغلقة فى المستشفى المركزى.

من جهة أخرى، تعقد لجنة الصحة فى مجلس النواب، برئاسة النائب محمد العمارى، اجتماعاً طارئاً، غدًا الثلاثاء، بحضور الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، لمناقشتها فى حادث ديرب نجم، بعدما سادت حالة من الغضب بين النواب بسبب الواقعة، وتقدم عدد منهم بطلبات إحاطة حول أسباب الواقعة، خاصة أن الوحدة افتتحت منذ 4 أشهر فقط، ما اعتبره وكيل البرلمان، سليمان وهدان، «مثيراً للكثير من علامات الاستفهام».

 

المصدر

شاهد أيضاً

إيداع طفلين بدار للرعاية بعد ترك والدهما لهم فى موقف هيها بمحافظة الشرقية

إيداع طفلين بدار للرعاية بعد ترك والدهما لهم فى موقف هيها بمحافظة الشرقية

الشرقية – إيمان مهنى تسلمت لجنة من مديرية التضامن الاجتماعي بالشرقية، تحت إشراف النيابة احدي دور …

العثور على جثة طفل غارقًا بعد ساعات من اختفائه بالشرقية

الشرقية – فتحية الديب عثرَّ عدد من أهالى قرية “المحمدية” التابعة لدائرة مركز منيا القمح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *