الأربعاء , ديسمبر 2 2020
الرئيسية / أخبار الشرقية / فريق طبي بالشرقية ينجح في إجراء عملية تجميل لرضيع أكلت أمه شفته

فريق طبي بالشرقية ينجح في إجراء عملية تجميل لرضيع أكلت أمه شفته

الشرقية – إيمان مهنى

نجح فريق طبى من مديرية الصحة بالشرقية، فى إجراء عملية تجميل لطفل الإسماعيلية الرضيع  الذى تعرضا للعض بالشفتان من قبل والدته التى تعانى من مرض نفسى  .

 أجرى الجراحة الفريق الطبى المكون جراحة التجميل والتخدير والأطفال والعناية المركزة من مستشفيات ههيا المركزى وجامعة الزقازيق و الأحرار التعليمى ومسئول جراحة التجميل بالمديرية بإجراء جراحة التجميل للطفل بالفم والشفتين لإزالة التليفات والإلتصاقات وتصليح زاويتى الفم بغرض إعادة مقدرة الطفل على الرضاعة الطبيعية وتجميل الفم والوجه .

وعقب الإنتهاء من الجراحة وخروج الطفل البالغ من العمر 3 شهور من غرفة العمليات أطمئن عليه الدكتور هشام مسعود وكيل الوزارة بغرفته وشدد على توفير كافة إحتياجات الطفل والأسرة المرافقه له، وأكد على متابعة الطفل خلال 48 ساعة من كافة التخصصات التى قامت بالإشراف على الجراحة .

وقام وكيل الوزارة بتقديم الشكر للأطباء وفريق العمل على الجهد المبذول وهم  الدكتور  عادل عبد العزيز أستشارى الحروق والتجميل بالمديرية، الدكتور عبدالحميد بهجت استشارى التجميل بمستشفى الأحرار التعليمى،  الدكتور خالد مصطفى حلمى أستاذ التخدير بالجامعة،  الدكتور  علاء زيدان أستاذ طب الأطفال بالجامعة، الدكتور إسماعيل بديوى أخصائى الحروق بمستشفى ههيا ،  الدكتور  محمد رفعت مدير العناية بمستشفى ههيا ، الدكتور  أشرف منصور مدير المركز ، الدكتور  أحمد حسن مدير المستشفى ،  الدكتور محمد علي ،  الدكتور  رشا عبد الرحمن من المكتب الفنى بالمستشفى والإدارة الصحية .

كانت  وجهت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة،  بنقل حالة الطفل محمد محمود السيد والبالغ من العمر ٣ شهور  من محافظة الإسماعيلية  إلى مركز حروق ههيا، لإجراء جراحات دقيقة لتجميل الوجه والشفتين وإزالة التليفات الناتجة عن إصابة شديدة بالوجه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *