الثلاثاء , مايو 21 2019
الرئيسية / أخبار الزقازيق / ساحة دار بسمة للإيواء بالشرقية تستعد لاستقبال المصلين في العيد

ساحة دار بسمة للإيواء بالشرقية تستعد لاستقبال المصلين في العيد

انتهت الأجهزة التنفيذية بمحافظة الشرقية، منذ قليل، من تجهيز ساحة عيد الأضحى بدار بسمة للإيواء التي أعِدت خصيصا لاستقبال المصلين الراغبين في مشاركة نزلاء الدار صلاة العيد والاحتفال عقب الصلاة، بمشاركة اللواء خالد سعيد محافظ الإقليم ومدير الأمن ولفيف من القيادات التنفيذية والشعبية والمجلس القومى للمرأة ومنظمات المجتمع المدنى.

وقال “محمود درج” رئيس مجلس إدارة المؤسسة، أن نزلاء الدار من مجهولي الهوية وفاقدي الأهل وينتظرون الفرحة من حين لآخر لذلك قررنا أداء صلاة العيد في كل عام في الساحة المعدة لذلك أمام الدار وبعد الانتهاء من الصلاة ندخل عليهم السرور بالتهنئة كى يشعروا بروح القرابة.

وأكد محافظ الشرقية انتهاء كافة الاستعدادات اللازمة لاستقبال عيد الأضحى، مشيرًا إلى أنه تقرر إعلان حالة الطوارئ القصوى بجميع المرافق والخدمات والمستشفيات والمرافق والقطاعات المختلفة وإلغاء كافة الأجازات والراحات لمواجهة أي طارئ خلال فترة إجازة العيد، مشددًا على ضرورة التأكد من توافر الأدوية والمستلزمات الطبية وإحكام الرقابة على مواقف النقل العام والسرفيس.

وأوضح أنه تقرر تشكيل غرفة عمليات رئيسية بالديوان العام وربطها بغرف العمليات الفرعية بالمراكز والمدن ومديريات الخدمات على مدار 24 ساعة لسرعة التعامل وحل أي مشكلات أو أزمات طارئة.

ساحة دار بسمة للإيواء بالشرقية تستعد لاستقبال المصلين في العيد (صور)
ساحة دار بسمة للإيواء بالشرقية تستعد لاستقبال المصلين في العيد (صور)
ساحة دار بسمة للإيواء بالشرقية تستعد لاستقبال المصلين في العيد (صور)
ساحة دار بسمة للإيواء بالشرقية تستعد لاستقبال المصلين في العيد (صور)
ساحة دار بسمة للإيواء بالشرقية تستعد لاستقبال المصلين في العيد (صور)

شاهد أيضاً

السيطرة على حريق محدود بحديقة كلية الهندسة جامعة الزقازيق

الشرقية – فتحية اليب تمكنت  قوات الحماية المدنية، بإشراف اللواء أحمد الشوادفي، اليوم، من السيطرة علي …

محافظ الشرقية يستجيب لشكوى أحد المواطنين وينتقل لمنطقة القومية بالزقازيق

إستجاب الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية لشكوى أحد المواطنين يتضرر فيها من تعدي أصحاب المحال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *