الجمعة , سبتمبر 18 2020
الرئيسية / أخبار الشرقية / مواطن بالشرقية هجر منزله بسبب عتبة أثرية وزنها 40 طن

مواطن بالشرقية هجر منزله بسبب عتبة أثرية وزنها 40 طن

الشرقية – غيمان مهنى

يعيش مواطن من محافظة الشرقية، مأساة، بعدما عثر على عتبة معبد آثري خلال قيامة بإعادة بناء منزله، والتي أدت لحرمانه من منزله هو وجيرانه وإقامته بحجرة هو أبناءه وأحفاده، في انتظار قيام وزارة الآثار بتنفيذ وعدها بنقل العتبة بمعرفتها.

إلتقي “اليوم السابع” بالمواطن أحمد عبد العزيز بدر من قرية هربيط مركز أبو كبير، الذي أكد أن حظه السيئ بدأ عندما قام بهدم منزله وبناء آخر بدلا منه بعد نشوب حريق فيه، مضيفا أنه خلال قيامه بالحفر عثر علي جزء جرانيتي وبمواصلة الحفر لتتبع الأمر تبين أنه حجر كبير الحجم.

وأوضح أنه قام بإبلاغ الشرطة وقتها التي استدعت لجان أثرية وتم الحفر حول الحجر وتبين أنه عتبة لمعبد فرعوني وعليها نقوش وكتابات، مضيفا “دخلت في دوامة من وقتها، فقررت الآثار إيقاف البناء لحين  نقل هذا الحجر ومرت السنوات وأعيش مع زوجتي وأبنائي ووالدي المسنين وشقيقي المتزوج في حجرة واحدة والمنزل بأكمله خالي، كما حرم أهالي الشارع من الحفر والبناء تحسبا لوجود  أثار، مشيرا إلى أنه قبل 6 أشهر طلب منه مندوب الآثار بالحفر حوله تهميدا لنقله، فقام بالحفر علي حسابه الخاص بتكلفة تجاوزت 10 آلاف جينه، وكان رد الآثار “لا يوجد إمكانية للنقل”.

ومن جانبه قال مصدر مسئول بمنطقة أثار الشرقية، لـ”اليوم السابع”، إن الحجر الأثري هو عتبة لمعبد وليس مسلة كما يشيع البعض، وأن وزنه يتعدي الأربعين طن من الجرانيت ويعود للأسرة 30، مضيفا أن المنطقة الواقع في محيطها المنزل شوارع ضيقة جدا يستحيل دخول معدات الأوناش للعمل في المنطقة، لافتا إلى أن المحافظة ليس لديها هذا النوع من الأوناش، وأنه تم مخاطبة المجلس الأعلي للآثار بالأمر والذي أكد أنه مازال يبحث إمكانية الاستعانة بمعدات متطورة وأيدي عاملة  لنقلها من القرية.

العتبة الاثريةالعتبة الاثرية
المواطن صاحبالمنزلالمواطن صاحبالمنزل
العتبة الاثريةالعتبة الاثرية
الحفر حول العتبةالحفر حول العتبة
المواطنالمواطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *