السبت , أغسطس 17 2019
الرئيسية / أخبار الشرقية / بائعة بفاقوس تتهم رئيس المدنية بالتعدى عليها.. واللواء جبريل يرد: كنت إجازة

بائعة بفاقوس تتهم رئيس المدنية بالتعدى عليها.. واللواء جبريل يرد: كنت إجازة

الشرقية – إيمان مهنى

قالت إحسان والمشهورة باسم ” أم أحمد”، والتى تفترش الأرض منذ سنوات لبيع الخضروات الفواكه فى شارع الدورس من ناحية المزلقان بالشرقية، إنها فوجئت يوم الخميس الماضى، وهى متواجدة بالشارع كعادة كل يوم، بشخص ينزل من سيارة فارهه، علمت بعد ذلك أنه اللواء أيمن جبريل رئيس المدنية، يوجه لها سيل من السباب الذى يعف اللسان عن ذكره، قائلا لها ” قومى من هنا يا”، بحسب رواية السيدة أنها ردت ” ليه يا بيه ” فقام بسحب الصينية وإلقاها فى البحر، بدعوى إشغالها الطريق، مضيفًا أن اليوم الأحد جاءها مندوب مجلس المدينة يطالبها بترك المنطقة والجلوس فى مكان آخر.

وأضافت أم أحمد السيدة المسكينة لـ”اليوم السابع”، أنها مريضة بالكبد وتراعى 5 من بناتها الأيتام، وتعيش بالإيجار فى منطقة نقيزة، وأن هذا الفرش هو مصدر رزقها الوحيد، قائلًا: “حقى عندنا ربنا”، لافتة إلى أن الشارع عرضه كبير جدا وأنها تجلس بمفردها بالقفص.

من جانبه، أنكر اللواء أيمن جبريل رئيس مدينة فاقوس، نافيا واقعة تعامله بقسوة مع بائعة والتعدى عليها وإلقاء التين فى البحر لإشغالها الطريق بقوله: “الواقعة مختلقة بغرض التشهير بى، مقسما أنه كان فى إجازة منذ يوم الخميس”.

وأكد لـ” اليوم السابع”، أن الإنسانية تمنعه من التعدى والتعامل بهذه القسوة الشديدة، مشيرًا إلى أن هناك إدارة للإشغالات وهى المختصة برفع أى أشغال من الشوارع وإنفاذ القانون، لافتًا إلى أنه لم يتم إبلاغه بواقعة التعدى على الباعة خلال أيام ماضية.

1

أم أحمد بائعة التين

2بائعة التين

3أم أحمد خلال ملاحقة الاشغالات لها

4أم أحمد بائعة التيين

المصدر

شاهد أيضاً

تفاصيل وفاة طالب داخل مستشفى بلبيس العام بالشرقية.. والصحة: لم نتلق شكوى

الشرقية – إيمان مهنى “ابنى مات على إيدى دون أن يجد من ينقذه”، هذه كانت …

بعد إقالته لمدير مستشفى أبو حماد.. محافظ الشرقية يجازى 199 طبيبا وممرضا بخصم 3 أيام

بعد إقالته لمدير مستشفى أبو حماد.. محافظ الشرقية يجازى 199 طبيبا وممرضا بخصم 3 أيام

الشرقية – إيمان مهنى قرر الدكتور ممدوح غراب، محافظ الشرقية، مجازاة 199 طبيبا وفنيا وممرضا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *