الثلاثاء , سبتمبر 17 2019
الرئيسية / أخبار الشرقية / حبس عصابة “السورى” لاتهامها بسرقة 9 مساكن فى العاشر من رمضان.. صور

حبس عصابة “السورى” لاتهامها بسرقة 9 مساكن فى العاشر من رمضان.. صور

الشرقية- فتحية الديب

قررت نيابة العاشر من رمضان، برئاسة خالد صلاح، مدير النيابة، وبإشراف المستشار هيثم نصار المحامي العام لنيابات جنوب الشرقية، حبس عصابة السورى، لقيامهم بسرقة 9 مساكن بالعاشر، 4 أيام علي ذمة التحقيق.
بداية الواقعة كانت بتلقى، اللواء رضا طبلية، مدير أمن الشرقية، إخطارا من اللواء محمد والى، مدير المباحث الجنائية، يفيد بلاغا من عدد من الأهالي بسرقة منازلهم، أثناء تركها لقضاء فترة إجازة نهاية الأسبوع بمحافظاتهم الأخرى.
أمر اللواء محمد والي، مدير المباحث الجنائية، بتشكيل فريق بحث جنائي لتحديد الجناة والعمل على ضبطهم، وتم تشكيل فريق جنائى، قاده العقيد محمد هلال، رئيس فرع البحث الجنائى، لفرع العاشر من رمضان، وضم كل من الرائد محمد عبد الغفار، رئيس مباحث قسم ثانى العاشر من رمضان، ومعاونه النقيب محمد أشرف خشنية، بإشراف العميد عمرو رءوف، رئيس مباحث المديرية، بالتنسيق مع الأمن العام، بإشراف العميد ماجد الأشقر، مدير مصلحة الأمن العام بالشرقية.
توصلت تحريات ضباط مباحث قسم ثاني العاشر من رمضان، إلى قيام كل من ” ناصر م ع ص” 28 سنة عاطل وسبق اتهامه فى عدد من قضايا سرقة المساكن،  ومقيم دائرة قسم أول العاشر من رمضان، و”حسين س س” 19 سنة مقيم دائرة قسم أول العاشر، و” محمود ع ب ب” 24 سنة عاطل سورى الجنسية.
كشفت التحقيقات، قيام المتهمين بتكوين تشكيل عصابى، يتزعمه السورى، تخصص فى سرقة المساكن، بأسلوب الدخول عن طريق المفاتيح المصطعنة،  وارتكبوا عدد كبير من الوقائع بدائرة قسم أول وثاني العاشر.
اعترف المتهمون بارتكاب 9 وقائع سرقات وحدات سكانية، 6 وقائع سرقة بدائرة قسم أول العاشر، و3 وقائع بدائرة قسم ثاني العاشر،  وأن خطتهم كانت قائمة علي سرقة نصف مساكن مدينة العاشر من رمضان، مستغلين قدرتهم على السرقة بخفة وإخفاء المسروقات.

شاهد أيضاً

بعد ساعات من اختفائه.. العثور على جثة طفل غارقًا فى الشرقية

الشرقية – فتحية الديب انتشل فريق من رجال الإنقاذ النهري بمديرية أمن الشرقية، اليوم الأحد، …

حجز 42 مصابا بنزلات معوية بمستشفى صيدناوى فى الشرقية بسبب وجبة فرح

الشرقية – إيمان مهنى أكد الدكتور هشام عنانى مدير مستشفيات جامعة الزقازيق، أن حالة مصابى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *